الشيعة يَسبون زينب ع مرة أخرى

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 سبتمبر 2019 - 10:34 مساءً
الشيعة يَسبون زينب ع مرة أخرى

بقلم المحامي مثنى حميد حويطي

كان من أكثر الفصول قسوة على نساء أهل بيت النبوة هو سبي النساء و التعرض لهنَ بالقسوة ” سوقك بنات رسول الله سبايا قد هتكت ستورهن وابديت وجوههن …. ويتصفح وجوههن القريب والبعيد والدنيء والشريف، ليس معهن من رجالهن ولي ..” و اليوم تُسبى نساء العراقِ فلا ” عباس ” لينتخي و يدفع ما ألمَ بهن و لا مروءة تكف يد أصحاب الحكمِ الذين رفعوا علياً شعاراً لأستبدادهم ، عندما يُذل صاحب الحق و يُعزَ أهلُ الباطل في بلدٍ فأنظر الى تاريخه فستجده ملطخاً بدماء عليٍ ع و صفحاتُه مكتوبة بدماء الحسين ع ، الكثير من جيش يزيد كان يبكون على ما جرى للحسين ع و أهله بيته و نفسُ هذا الكثير قاد السبايا الى حيث الذل طاعةً لأصحاب السلطة ، فلا ينطق أحدٌ بعد ما جرى للنساء بين ظهرانينا و يتكلم عن غيرة العباس ع فقد ماتتْ معه ، ما أجرأكم على الله في النساء ؟ اتستكثرون على ابناء هذا البلد حقوقهم و قد بُعثرت اموال العراقِ على العمالتين الأجنبية و عمالتكم لدولٍ أخرى تمتص ثروات البلاد ؟ أو يغيض علمُ أصحاب الشهادات الجهلةَ الذين اخذوا يديرون شؤون هذا البلدِ ؟ اين منصات خطب الدين عن ما يجري ، ام انها خُصصت للساسة لا لهموم الشعوب ؟ ولله لو ادرك الكثير منّا زينب ع لكان بيده سوطاً يجلدُ به ظهرها

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الحدث برس الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.